• يجري تحميل الأخبار حاليَّاً ...


طريقتا التقطيع العروضي

ما هي بحور الشعر ؟

كما نقوم بتشييد بناء كبير من خلال تجميع عدد من وحدات البِناء الأساسيَّة قام الخليل بن أحمد الفراهيدي بإنشاء وحدات البناء الأساسيَّة الخاصَّة بعلم العروض (التفعيلات) ليستعملها لاحقاً و يشكّل منها "بحور الشِّعر" حيث اصطلح أنّه إن جاءَ شطرٌ 1 من الشِّعر بحركات و سواكن تكافئ حركات و سواكن "فَعُوْلُنْ مَفَاْعِيْلُنْ فَعُوْلُنْ مَفَاْعِيْلُنْ" كان هذا الشَّطر من البحر الطويل 2 , و إن جاء شطر من الشّعر بحركات و سواكن تكافئ حركات و سواكن "فَعُوْلُنْ فَعُوْلُنْ فَعُوْلُنْ فَعُوْلُنْ" كان الشَّطر من البحر المتقارب 3 و هكذا .. و بالطبع سوف نأتي لتفصيل بحور الشعر بحراً بحراً مع جوازاتها في الدروس اللاحقة بشكل تفصيلي.

طريقة التقطيع الأولى:

حسناً .. الآن لم نعد نحتاج لأكثر من عمليّة بسيطة لمعرفة البحر الشِّعري الذي ينتمي إليه أي بيت من الشِّعر و لعلّنا نلخّص خطواتها بمايلي :

  1. نقَسِّم القصيدة إلى أبيات ثمَّ إلى أشطر.
  2. من أجل كل شطر نقوم بكتابة التشكيل (الحركات و السّواكن) المكافئ للشَّطر منطوقاً.
  3. نقارن التشكيل الناتج بتشكيلات ضوابط البحور المحفوظة مسبقاً و نحدِّدُ البحرَ.
هذه هي طريقة التقطيع الأولى باختصار و تبسيط و لعلّنا نقوم بتقطيع بعضَ الأمثلة الشِّعريَّة للاستئناس.

مثالٌ أوَّلٌ :

الشَّطر الشِّعري المكتوب هو (( قِفِيْ قَدَمِيْ إنَّ هَذا المَكَانَ )) 4 و هو يُنطق كما يلي : (( قِفِيْ قَدَمِيْ إنْنَ هَاذَلْ مَكَانَ )) و هذا ما يكافئ الرُّموز ((//0/ //0/0 //0/0 //0/)) و عند المقارنة بتشكيلات ضوابط البحور المحفوظة تجد أنّ الرموز ما هي إلّا التفعيلات (فعولُ فعولن فعولن فعولُ) ممّا يعني أنَّ الشَّطر من البحر المتقارب.

مثالٌ ثانٍ:

الشَّطر الشِّعري المكتوب هو (( كَفَىْ بِكَ دَاءً أَنْ تَرَى المَوْتَ شَافِيَا )) 5 و هو يُنطق كما يلي : ((كَفَىْ بِكَ دَاءَنْ أَنْ تَرَلْ مَوْتَ شَافِيَا )) و هذا ما يكافئ الرّموز ((//0/ //0/0/0 //0/0 //0//0)) و عند المقارنة بتشكيلات ضوابط البحور المحفوظة تجد أنَّ الرموز ما هي إلّا التفعيلات (فعولُ مفاعيلن فعولن مَفَاعِلُنْ) ممّا يعني أنَّ الشطر من البحر الطويل.

مثالٌ ثالثٌ :

الشَّطر الشِّعري المكتوب هو ((شَمَمْتُ تُرْبَكِ لَاْ زُلْفَى وَ لَاْ مَلَقَا )) 6 و هو يُنطق كما يلي : ((شَمَمْتُ تُرْبَكِ لَاْ زُلْفَى وَ لَاْ مَلَقَا)) و هذا ما يكافئ الرّموز ((//0//0 ///0 /0/0//0 ///0)) و عند المقارنة بتشكيلات ضوابط البحور المحفوظة تجد أنَّ الرموز ما هي إلّا التفعيلات (مُتَفْعِلُنْ فَعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ فَعِلُنْ) ممّا يعني أنَّ الشطر من البحر البسيط.

ملحوظة :

ملحوظة : من الطبيعي أنَّك قد لا تمتلك المهارة اللازمة للتقطيع من المحاولات الأولى و هذا غير مقلق إطلاقاً, و لا تنسَ -و لو للحظة- أنَّ هذه المهمّات ليست عملنا بل هي عمل الحاسوب! (ضمن طموحات هذا النظام البرمجيّ على الأقل) , نحن الآن نحاول أن نتعلّم المبدأ لنفهم كيف يستعمل هذا النظام.



طريقة التقطيع الثانية :

هناك طريقة أخرى للتقطيع العروضي تعتمد على المقاطع الصَّوتيّة و ذلك بهدف الاستغناء عن تشكيل كامل البيت الشِّعري إذ أنَّ الطريقة الأولى طويلة نوعاً ما و تستلزم الدِّقَّة في التشكيل و احتمال الخطأ فيها وارد و لهذا نعرض طريقة التقطيع العروضي الثانية المعروفة باسم "طريقة العَروضِ الصَّوتيّ". 7

تعتمد هذه الطريقة على مبدأ بسيط جدّاً هو أنَّ أيَّ متكلِّمٍ بالعربيَّة الفصحى عندما يريد قراءة الشِّعر –أو غير الشِّعر – فإنَّه يُخرِج الكلام على دفعات (مقاطع صوتيَّة) من نوعين :

  1. مقطع طويل : يتألّف من حرفين و يرمز له بـِ"خُطَيْط" (( - )).
  2. مقطع قصير : يتألَّف من حرف واحد و يرمز له بـ"رُكزة" (( U )) أو حرف باء غير منقوط.

و لتوضيح الفكرة لنفترض أنَّك تريد قراءة الجملة : (( أَكَلَ الوَلَدُ التُّفَّاحَة )) , إن قرأت الجملة قراءةً صحيحةً بشكل بطيء نوعاً ما ستلاحظ أنّك تقرأ كمايلي : أَ كَ لَلْـ وَ لَـ دُتْـ تُفْـ فَا حَة ! , قم بالتجربة أكثر من مرّة و اقطع الشَّكَّ باليقين!.

كما رأيت في التجربة البسيطة السّابقة قمنا بقراءة الجملة على تسعة مقاطع , أربعة منها قصيرة و خمسة طويلة , انظر الجدول التالي :

المقطع أَ كَ لَلْ وَ لَ دُتْ تُفْ فَاْ حَةْ
نوعه قصير قصير طويل قصير قصير طويل طويل طويل طويل
رمزه U U - U U - - - -

أعتقد الآن أنَّ فكرة المقاطع الصّوتيّة أصبحت أوضح و لهذا نعود للحديث عنها من ناحية العَروض حيث يعتمد عروضيّو هذه الطّريقة على تقسيم الأشطر الشِّعريّة إلى وحداتها الصوتيّة و من ثمَّ المقارنة مع الجدول التالي لاستخلاص التفعيلات:

التفعيلة رمزها المقاطع الصوتية المكافئة لها
فَعُوْلُنْ U - - قصير + طويل + طويل
فَاْعِلُنْ - U - طويل + قصير + طويل
مُسْتَفْعِلُنْ - - U - طويل + طويل + قصير + طويل
مُتَفَاْعِلُنْ U - U U - قصير + قصير + طويل + قصير + طويل
مُفَاْعِلَتُنْ U U - U - قصير + طويل + قصير + قصير + طويل
مَفَاْعَيْلُنْ U - - - قصير + طويل + طويل + طويل
فَاْعِلَاْتُنْ - U - - طويل + قصير + طويل + طويل
مَفْعُوْلَاْتُ - - - U طويل + طويل + طويل + قصير

و بمقارنة التفعيلات الناتجة مع جدول ضوابط بحور الشِّعر المحفوظ يصلون لتسمية البحر الشِّعري , هذه هي فكرة العروض الصَّوتي باختصار و تبسيط , و لعلّنا نقوم بتقطيع ذات الأشطر التي قطّعناها بالطريقة التقليديّة باستخدام الطريقة الصّوتيّة للاطمئنان :

مثالٌ أوَّلٌ :


الشطر الشِّعري قِفِيْ قَدَمِيْ إنَّ هَذا المَكَانَ
المقاطع الصَّوتيَّة قِ فِيْ قَ دَ مِيْ إنْ نَ هَا ذَلْ مَ كَا نَ
الرُّموز المقابلة U - U U - - U - - U - U
التفعيلات فَعُوْلُ فَعُوْلُنْ فَعُوْلُنْ فَعُوْلُ
البحر الشِّعريّ البحر المُتَقارِبْ


مِثالٌ ثانٍ :


الشطر الشِّعري كَفَىْ بِكَ دَاءً أَنْ تَرَى المَوْتَ شَافِيَا
المقاطع الصَّوتيَّة كَ فَىْ بِ كَ دَاْ ءَنْ أَنْ تَ رَلْ مَوْ تَ شَاْ فِ يَاْ
الرُّموز المقابلة U - U U - - - U - - U - U -
التفعيلات فَعُوْلُ مَفَاْعِيْلُنْ فَعُوْلُنْ مَفَاْعِلُنْ
البحر الشِّعريّ البحر الطَّويل


التَّكافؤ بين طريقتي التقطيع المذكورتين فيما سبق :

قد يظن القارئ للوهلة الأولى أنّ هناك اختلافاً بين الطريقتين السَّابقتين إلّا أنّهما في حقيقة الأمر طريقة واحدة بترميزين مختلفين! , هذا أنَّ جلَّ ما فعله واضع الطريقة الصّوتيّة هو أنّه اعتبر كل متحرك يليه ساكن مقطعاً طويلاً (أي أنَّ /o تكافئ - ) ثمَّ اعتبر ما تبقى من متحركات مقاطعاً قصيرة (أي ما تبقى من / تكافئ U لكل منها) و يؤكّد صحّة هذا الاستنتاج قول واضع الطريقة في كتابه (فالرّكزة تمثّل حرفاً واحداً متحرّكاً و الخطيط حرفين أولهما متحرّك و الثاني ساكن) 8 .



الدرس السابق عودة إلى فهرس الدروس النظريَّة الدرس التالي


1- القصيدة العربيّة التقليديّة (العموديّة) تتألّف من أبيات إذا قسمنا أحد هذه الأبيات إلى نصفين كان كل نصف منهما شطراً , يسمّى الشطر الأول صدر البيت و يسمّى الثاني عجز البيت.

2- يمكن أن تأتي (فَعُوْلُ) بدلاً من (فَعُوْلُنْ) الأولى أو الثانية , و يمكن أن تأتي (مَفَاْعِلُنْ) أو (فعولن) بدلاً من مفاعيلن الأخيرة و جميع ما سبق يسمّى جوازات البحر الطَّويل.

3- يمكن أن تأتي (فعولُ) بدلاً من أيِّ (فعولن) و يمكن أن تأتي (فَعُوْ) بدلاً من الأخيرة, و هذه جوازات البحر المتقارب.

4- من شعر شاعر سوريا العملاق عمر أبو ريشة.

5- من تراثنا الشعري لشاعر العربيّة الأوّل أبو الطيّب المتنبّي.

6- من شعر الشاعر العراقي الكبير محمّد مهدي الجواهريّ

7- لا أعلم بالضبط ما هو الاسم الدقيق لهذه الطَّريقة إلّا أنّني أنصح من يريد التبحُّر فيها بقراءة الجزء الأوّل من كتاب (فن التقطيع الشِّعري و القافية) لـ د.صفاء خلّوصي الذي اعتمد هذه الطريقة في كامل كتابه و لم يذكر اسماً لها.

8- ص23 (فن التقطيع الشِّعري و القافية – د.صفاء خلّوصي – طبعة 1962).